366

Band Of Brothers النسخة المغربية

الأسبوع لي فات تفرجت في مسلسل Band Of Brothers لي أعتقد أنه أحسن مسلسل شفتو كيعاود على الحرب وبشاعتها .
هاد المسلسل فكرني في قصص عمي م.عبد الرحمن لي مات في 2008 ( كنقول ليه عمي وخا هو عم الوالد)
عمي فاش كانت عندو شي 5 سنين كان عايش مع أمه من بعد ما مات باه في قصر مسكي بنواحي الرشيدية ، هاد القصر وحيث فيه عين ماء وفيه التمر والفلاحة فقدر يصبر على حصار الجيش الفرنسي وسخسخهم مزيان ، لكن في 15 يناير 1919 صيفط اليوطي التعزيزات و الطائرات لي تم استعمالها لأول مرة لقصف القصر ، مما أدى إلى مقتل 3000 شهيد داك النهار ومن بين الديور لي تقصفت هي الدار ديال عمي ، و فاش دخلو الفرنسين لقاوه تحت الأنقاض كيبكي وأمه ميتة .
الكولونيل مياض قائد الحملة الفرنسية على المنطقة بقى فيه عمي فاش شافو وخداه معه لمكناس ورباه بحال ولدو حتى ولى شاب ، تماك إكتشف عمي أنه عندو العائلة في تافيلالت وأن خوه لي هو جدي مازال عايش تماك ، وهو يقرر باش يرجع .
الكولونيل عيا معاه باش يبقى ولكن ما بغاش ، وهو يعطيه ورقة باش يتلقى الحاكم الفرنسي وباش يعطيه منصب قائد في البلاصة لي بغا .
رجع عمي وتلقى مع عائلته ، ولكن حس بحال لا كيشوفوه كخائن ، خصوصا أنه قبل منصب القايد.
هديك الليلة وبتأنيب الضمير ناض عمي وخوا البلاد و باش يبعد ، إلتحق بالجيش ، وبعد سنوات أصبح أجودان شاف ضمن فيلق المشاة لي صيفطوه لإيطاليا في الحرب العالمية الثانية .
واحد النهار وهما في الطريق لمونت كاسينو لي بعيدة ب 130 كم على روما ، وقفوا يستراحو ، وفاش بغاو يعاود يركبوا في الكاميونات عمي نسى صاك ديالو فوق شجرة ورجع يجيبو ، فهديك اللحظة قامت الطائرات النازية بقصف الشاحنات وقتلت الفرقة ديال عمي كاملة لي فيها 90 واحد .
عمي من بعد هاد الحادثة دوز شي عام معتقلينو و كيحققو معاه لا يكون عميل ديال النازيين باع صحابو ، لكن في الأخير لقاو أنه بصح غا عندو الزهر (يتبع…)

أظن كون يجمعوا مغامرات العسكر المغاربة لي شاركوا في الحرب العالمية الثانية ولا لاندوشين ولا في حرب الرمال يطلعوا شي فيلم هو هداك بلاصت هاد السيناريوات ديال والو لي أغلبها نقيل من الأفلام الأجنبية لي كنشوفو دابا